الخميس، 6 مارس، 2008

Fata7 3eneek VCD

فتح عنيك




القصة
تدور أحداث الفيلم في قالب مليئ بالاثارة والتشويق والرومانسية
من خلال علاقة الصداقة التي تربط بين \"شريف \" و\"علي\" اللذان يعمل كلاهما في إحدى المجلات الكبرى.
فيعمل \"علي\" كمسئول عن الإعلانات بينما \"شريف\" كصحفي يتولى كتابة المقالات عن الشئون الداخلية والاقتصادية..
ولكن تحدث مفاجأة حيث يقتل \"شريف\" في حادث سيارة أمام \"علي\"و يشك \"علي\" في أن وفاة صديقه لم تكن حادثا طبيعيا،
بل كانت مؤامرة و يصارح \"علي\" الضابط الذي يتولى التحريات عن الحادث بشكوكه ولكن الضابط يستبعد هذا الأمر.
مما يدفع \"علي\"إلى السعي وراء شكوكه محاولا الكشف عن الحقيقة بنفسه
وبالفعل يبدأ في التحري عن رجل الأعمال الذي هاجمه \"شريف\" في مقالاته الأخيرة قبل وفاته ويقترب من ابنته \"ياسمين\" ويقع في حبها
وأثناء هذه التحريات يكتشف منظمة خارجية تسعى إلى تخريب الاقتصاد ومساعدة رجال الأعمال على الهروب بعد الاستيلاء على أموال البنوك
وتتزامن مع تلك الاحداث علاقة رومانسية تنشأ بين \"على\" و\"ياسمين\" بنت رجل الاعمال الذي يتحرى عنه وتتوالي الاحداث.


فريق العمل

بطولة:
مصطفى شعبان - نيللى كريم - خالد صالح - خالد زكى - طلعت زكريا وآخرين

إخراج: عثمان أبو لبن

قصة: محمد حفظي
مدير التصوير: احمد مرسى
مونتاج: داليا هلال
موسيقي: أحمد نصر


التحميل


http://rapidshare.com/files/3257044/Fata7.3enek.VCDRip.BY_RoMuO_LoVeR.part01.rar.html
http://rapidshare.com/files/3260379/Fata7.3enek.VCDRip.BY_RoMuO_LoVeR.part02.rar.html
http://rapidshare.com/files/3263145/Fata7.3enek.VCDRip.BY_RoMuO_LoVeR.part03.rar.html
http://rapidshare.com/files/3284420/Fata7.3enek.VCDRip.BY_RoMuO_LoVeR.part04.rar.html
http://rapidshare.com/files/3331490/Fata7.3enek.VCDRip.BY_RoMuO_LoVeR.part05.rar.html
http://rapidshare.com/files/3335935/Fata7.3enek.VCDRip.BY_RoMuO_LoVeR.part06.rar.html
http://rapidshare.com/files/3422172/Fata7.3enek.VCDRip.BY_RoMuO_LoVeR.part07.rar.html
http://rapidshare.com/files/3348329/Fata7.3enek.VCDRip.BY_RoMuO_LoVeR.part08.rar.html
http://rapidshare.com/files/3351786/Fata7.3enek.VCDRip.BY_RoMuO_LoVeR.part09.rar.html
http://rapidshare.com/files/3354853/Fata7.3enek.VCDRip.BY_RoMuO_LoVeR.part10.rar.html

ليست هناك تعليقات: